أرشيفات الوسوم: الدفاع الجوي

مذبحة جديدة في ملاعب كرة القدم المصرية .. والمتهم لا يزال مجهولا

سقط 22 ضحية مباراة لكرة قدم من جديد، لم يعد الخبر جديدا فتلك المذبحة، تلي مذبحة أخرى في مشهدين متكررين لنفس الشهر فبراير، لم يفرق بينهما سوى عامين فقط، عامين، كانت الكرة تلعب بدون الجمهور، لكن حين عاد الجمهور وتحديدا الألتراس عاد الموت في “فبراير الأسود”.

البداية 

احتكر رئيس نادي الزمالك، المستشار مرتضى منصور، توزيع 10 ألاف تذكرة لدخول مباراة تجمع فريقه المتصدر للدوري العام المصري، مع نادي إنبي، وصيف الدوري، في مباراة مشتعلة حتى قبل أن تبدأ.

من المعروف عن مرتضيى منصور رئيس نادي الزمالك، عداءه الواضح لأكبر روابط مشجعي الفريق الأبيض، ألتراس وايت نايتس، في علاقة أشبه بعلاقة القط بالفأر، ففرجل بحجم المستشار رئيس نادي الزمالك أمام رابطة معظمها من طلبة المدارس والجامعات.

ومن خلال الفيديو الذي يوضح مدى العلاقة بين الإثنين تدخل رابطة ألتراس وايت نايتس في مرحلة عناد جديدة فهي لن تتقدم بأي شكل لرئيس النادي للحصول على تذاكر المبارأة أو حتى الدعوات المجانية.

يوم المباراة

يتجه أكثر من 10 آلاف مشجع يتقدمهم رابطة ألتراس وايت نايتس ، للدخول لاستاد 30 يونيو، المعروف باسم استاد الدفاع الجوي، وهم لا يحملون تذاكر أو دعوات المباراة فيدخلون في ممر ضيق يحاصرهم الأمن من أمامه وخلفه ويجبرهم على الخروج تنفيذا لتعليمات بعدم دخول أي فرد من غير حاملي التذاكر.

ويروي شاهد عيان من أمام مشرحة زينهم، مشرحة تعاين جثث الموتى لبيان سبب الوفى قبل استخراج شهادات وتصاريح الوفاة، أن الأمن وعدهم بالدخول ثم أجبرهم على الخروج من الممر مما تسبب في التدافع وحدوث حالات الوفاة.

رغم وجود حالات الكر والفر والاشتباكات بين المشجعين والأمن، مما أدى إلى حرق سيارتين شرطة وقطع الطريق العام أمام حركة المرور، تلعب المباراة رغم تأجيلاها حوالي 40 دقيقة، ويستمر اللاعبين رغم الإعلان عن سقوط ضحاياه وحالات وفاة وبداية مذبحة جديدة

سبب المذبحة.. الجاني مجهول !

تلك المشاهد من المذبحة تعيد إلى الأذهان مرة أخرى أحداث مبارة بورسعيد بين الأهلي والنادي المصري والذي راح ضحيتها 74 قتيلا .. قالت الداخلية أيضا وقتها أن السبب «التدافع».

قرر النائب العام المصري، المستشار هشام بركات، التحقيق في الأحداث في حين قالت الداخلية كما قالت سابقا أنها لم تطلق الخرطوش ولم تطلق النار على المشجعين والسبب التدافع في حين معاينة النيابة الأولية قالت إن 17 جثما ،حصيلة معاينتها الأولية كانت الوفاة فيها بسبب الاختناق والكدمات.

وفي الوقت الذي يطالب فيه الجميع بالجاني، نجد أنه رغم مرور عامين على حادثة مشابهة في استاد بورسعيد راح ضحيتها 74 قتيلا من جماهير الأهلي، لم يعلن ولم يتكشف بعد الجاني !!!.